كيفية قراءة تحليل الغدة الدرقية

بواسطة بلازما

تلعب الغدة الدرقية دورًا مهمًا في العديد من العمليات المختلفة في الجسم، بما في ذلك الحفاظ على قوة العظام وصحة القلب ووظيفة الجهاز المناعي وعملية التمثيل الغذائي. لذلك من الضروري أن تفهم كيفية قراءة تحليل الغدة الدرقية لتستطيع تفسير النتائج وفهم التشخيص. 

كيفية قراءة تحليل الغدة الدرقية

قد يكون من الصعب على أي شخص فهم نتائج تحليل الغدة الدرقية، وذلك لأن التشخيص يمكن أن يتغير بناءًا على العلاقة بين القيم المختلفة، فاستنادًا إلى مدى ارتفاع أو انخفاض القيم المختلفة يستطيع الطبيب تحديد نوع المشكلة (فرط نشاط أو خمول الغدة) والأسباب المحتملة لها. لذلك فيما يأتي سوف نوضح لك الأنواع الشائعة لتحاليل الغدة، بالإضافة لكيفية قراءة تحليل الغدة الدرقية بشكل واضح وبسيط:

  1. تحليل الهرمون المحفز للغدة الدرقية (Thyroid-stimulating hormone - TSH)

يقيس هذا التحليل مستوى الهرمون المحفز للغدة الدرقية في الدم، وهو هرمون تنتجه الغدة النخامية الموجودة في الدماغ، ووظيفته الرئيسية تحفيز الغدة الدرقية على إنتاج هرموناتها: هرمون الثايروكسين (Thyroxine - T4)، وهرمون ثلاثي يودوثيرونين (Triiodothyronine - T3).

فعندما تكون مستويات هرمونات الغدة الدرقية منخفضة، تنتج الغدة النخامية المزيد من الهرمون المحفز لتحفيز إنتاج هذه الهرمونات، وعندما تكون مستويات هذه الهرمونات طبيعية تتوقف الغدة النخامية عن إنتاج الهرمون المحفز.

يبلغ نطاق القيمة الطبيعية للهرمون المحفز للغدة الدرقية في الدم من 0.4 - 4.5 مل وحدة دولية/لتر من الدم. وقد تشير:

  • القيمة المنخفضة: إلى فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • القيمة المرتفعة: إلى قصور الغدة الدرقية.
  1. تحليل هرمون الثايروكسين (Thyroxine - T4)

يقيس هذا التحليل مستوى هرمون الثيروكسين الحر(Free T4) أو الإجمالي (Total T4) في الدم، وهو أحد الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية، ويعمل بشكل أساسي على تنظيم الطاقة والمزاج ودرجة حرارة الجسم. 

يقصد بإجمالي الثيروكسين أي كامل كمية الهرمون في الجسم، بينما يقصد بالثيروكسين الحر أي الكمية الموجودة في الجسم والتي لا ترتبط ببروتينات (أي الشكل النشط منه وهو الذي يؤثر بشكل فعلي على الجسم)، وعادةً ما يعد هذا التحليل وتحليل الـ TSH من أكثر التحاليل شيوعًا. 

النطاق الطبيعي لهرمون الثايروكسين الإجمالي يتراوح من 4.5 - 12.5 ميكروغرام/ديسيلتر أما الثايروكسن الحر فيتراوح من 0.8 - 2.0 نانوغرام/ديسيلتر، وتشير المستويات غير الطبيعية إلى:

  • المستويات المرتفعة: تشير إلى فرط نشاط الغدة الدرقية أو التهاب الغدة، أو ارتفاع مستوى اليود، أو مستوى البروتين في الدم، أو تناول الكثير من أدوية الغدة الدرقية.
  • المستويات المنخفضة: تشير إلى قصور الغدة الدرقية أو نقص اليود أو اضطراب محتمل في الغدة النخامية.
  1. تحليل هرمون ثلاثي يودوثيرونين (Triiodothyronine - T3)

يقيس هذا التحليل كمية هرمون ثلاثي يودوثيرونين، وهو هرمون الغدة الدرقية النشط، والذي ينتج عن تحول هرمون T4. هناك 3 أنواع من هذا الهرمون، وهي: 

  • هرمون ثلاثي يودوثيرونين الحر (Free T3)، وهو الشكل النشط غير المرتبط ببروتينات أخرى والذي يدخل إلى أنسجة الجسم. 
  • إجمالي هرمون ثلاثي يودوثيرونين (Total T3)، وهي الكمية الكلية من هذا الهرمون، سواء المرتبطة ببروتينات وغير المرتبطة.
  • هرمون ثلاثي يودوثيرونين العكسي (Reverse T3)، وهو شكل غير نشط، ولكنه يمنع الشكل النشط من دخول الأنسجة.

يتراوح النطاق الطبيعي لهرمون ثلاثي يودوثيرونين الإجمالي من 80 - 215 نانوغرام/ديسيلتر، أما الهرمون الحر فيتراوح من 1.5 - 6 بيكوغرام/مل.

تشير المستويات غير الطبيعية عادةً إلى الإصابة بمرض جريفز (Grave’s disease)، وهو اضطراب في المناعة الذاتية، عادةً ما يرتبط بفرط نشاط الغدة الدرقية.

  1. تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية (Thyroid antibodies)

لا يعد هذا التحليل شائع، ولكن قد يطلبه الطبيب لتأكيد تشخيص أمراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية، ولتحديد السبب الكامن وراءها.

إذ يقيس هذا التحليل مستوى الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي لمهاجمة الغدة الدرقية عند الإصابة ببعض اضطرابات المناعة الذاتية، ومنها:

  • الأجسام المضادة لبيروكسيداز الغدة الدرقية (Thyroid peroxidase antibodies): يتم اكتشاف هذا النوع من الأجسام المضادة عند 95% من المصابين بمرض هاشيموتو، و70% من المصابين بمرض جريفز.
  • الأجسام المضادة لمستقبلات الهرمون المحفز للغدة الدرقية (Thyroid-stimulating hormone receptor antibodies): توجد هذه الأجسام المضادة عند 90% من حالات مرض جريفز، و10% من مرض هاشيموتو.
  • الأجسام المضادة للثايروجلوبيولين (Thyroglobulin antibodies): توجد هذه الأجسام عند 80% من المصابين بمرض هاشيموتو، وبين 50 - 70% من المصابين بمرض جريفز، كما توجد عند 1 من كل 4 مصابين بسرطان الغدة الدرقية.

أما فيما يتعلق بكيفية قراءة تحليل الغدة الدرقية هذا، إليك التفاصيل:

  • أقل من 34 وحدة دولية/ مل هي النسبة الطبيعية للأجسام المضادة لبيروكسيداز الغدة الدرقية.
  • أقل من 1.0 وحدة دولية/ مل هي النسبة الطبيعية للأجسام المضادة للثايروجلوبيولين.

تفسير نتائج تحاليل الغدة الدرقية

كما وضحنا سابقًا، يمكن أن يتغير التشخيص بناءًا على العلاقة بين القيم المختلفة، لذلك سوف نبسط لك في الجدول الآتي كيفية قراءة تحليل الغدة الدرقية اعتمادًا على القيم المختلفة للتحاليل الأكثر شيوعًا: 

التفسير T3/T4 TSH
فرط نشاط الغدة الدرقية الأولي، وعادةً ما يكون بسبب مرض جريفز مرتفع منخفض
قصور الغدة الدرقية الأولي، وعادةً ما يكون بسبب مرض هاشميتو منخفض مرتفع
فرط نشاط الغدة دون السريري طبيعي منخفض
قصور الغدة دون السريري طبيعي مرتفع
قصور الغدة الدرقية المركزي (ناتج عن اضطراب في الغدة النخامية) منخفض طبيعي إلى منخفض
ورم غدي في الغدة النخامية، أو مقاومة جسم الشخص لعلاج قصور الغدة مرتفع طبيعي إلى مرتفع

قم بإجراء باقة تحليل الغدة الدرقية الذي تقدمه بلازما والذي لا يتطلب أي شروط مسبقة، وسوف يقدم لك فريقنا المختص تفسيرًا مفصلًا للنتائج لضمان فهمك الكامل للوضع.

هل لديك أسئلة؟

تعرف على خدماتنا أو أحصل على إجابات لأية أسئلة هنا ، فورا