تحليل الإيدز السريع: ما هو؟

بواسطة بلازما

هل تعتقد أنك مصاب بالإيدز، وترغب في إجراء تحليل للتأكد من ذلك، ولكنك لا ترغب في الانتظار عدة أيام حتى تظهر النتيجة؟ إليك في المقال الآتي كل ما يتعلق بتحليل الإيدز السريع. 

ما هو تحليل الإيدز السريع؟

تحليل الإيدز السريع هو اختبار سريع يمكن إجراؤه في المختبر أو العيادة أو المنزل للكشف عن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، وهو الفيروس المسؤول عن الإصابة بالإيدز.

عادةً ما تظهر نتيجة هذا التحليل في غضون 20 - 30 دقيقة على عكس التحاليل المعملية (Laboratory tests) والتي يقوم خلالها الفني بسحب عينة دم من الوريد، وتحتاج عدة أيام حتى تظهر نتيجتها. 

ما هي أنواع هذا التحليل؟

إليك عزيزي القارئ أنواع تحليل الإيدز السريع:

  • تحليل الأجسام المضادة السريع (HIV antibody rapid tests)

يستطيع هذا التحليل الكشف عن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية من خلال الكشف عن وجود الأجسام المضادة للفيروس في الدم أو السوائل الفموية في أقل من 30 دقيقة. والأجسام المضادة هي بروتينات ينتجها الجهاز المناعي عند تعرضه للعدوى.

يعد هذا التحليل دقيقًا مثل تحليل الأجسام المضادة المعملي (الذي يتم خلاله فحص عينة دم مأخوذة من الوريد للبحث عن الأجسام المضادة)، ولكن يمكن أن تكون فترة النافذة (Window period) لديه أطول، أي يستطيع أن يكشف عن وجود الفيروس خلال 18 - 90 يومًا من التعرض للفيروس على عكس التحليل المعملي، والذي يكشف وجود الأجسام المضادة بعد 23 - 90 يومًا من الإصابة.

يجدر التنويه أن معظم التحاليل السريعة للإيدز بما في ذلك التحليل الذاتي الوحيد لفيروس نقص المناعة البشرية والذي وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء (FDA) للاستخدام المنزلي هي تحاليل للكشف عن الأجسام المضادة.

  • تحليل الأجسام المضادة/المستضد السريع (HIV antibody/antigen rapid tests)

يعتمد مبدأ هذا التحليل على البحث عن الأجسام المضادة والمستضدات لفيروس نقص المناعة البشرية في الدم، والمستضدات هي أجزاء من الفيروس تحفز الجهاز المناعي لمحاربة العدوى، وعادةً ما تظهر في الدم بشكل أسرع من الأجسام المضادة.

يستطيع تحليل الأجسام المضادة/ المستضد السريع الكشف عن الإصابة بدءًا من 18 يومًا وحتى 90 يومًا بعد الإصابة بالعدوى، بينما يستطيع التحليل المعملي للأجسام المضادة/المستضد الكشف عن الإصابة في غضون 18 - 45 بعد الإصابة.

كيف يتم إجراء التحليل السريع للكشف عن الإيدز؟

يتم جمع العينات لإجراء تحليل الإيدز السريع كالآتي:

  • تحليل الأجسام المضادة السريع: يستخدم الأخصائي قطرة دم مأخوذة من طرف الأصبع أو عينة من اللعاب (يقوم بمسح المنطقة الواقعة بين اللثة والأسنان لجمع عينة من سوائل الفم)، ويعرف هذا التحليل بتحليل الإيدز السريع الفموي، أو عينة من البول لإجراء التحليل.
  • تحليل الأجسام المضادة/ المستضد السريع: يقوم الأخصائي بسحب قطرة دم مأخوذة من طرف الأصبع لتحليلها.

يتوفر لدى بلازما عدة باقات للكشف عن الإصابة بالإيدز منها باقة الأمراض المنقولة جنسيًا (PCR). كل ما عليك عزيزي القارئ هو حجز موعد لسحب العينة، وسوف تقوم بلازما بإرسال أخصائي لسحب العينة في المكان والوقت المناسبين لك، وإرسالها للمختبر لتحليلها، ومن ثم إرسال النتيجة لك برسالة نصية فور ظهورها. 

هل نتيجة هذا التحليل دقيقة؟

نعم، تعد نتيجة تحليل الإيدز السريع دقيقة (تصل إلى 99%) في حال تم القيام بالتحليل في الوقت المناسب، أي بعد مدة مناسبة من التعرض للفيروس وفقًا لنوع الفحص.

هل لديك أسئلة؟

تعرف على خدماتنا أو أحصل على إجابات لأية أسئلة هنا ، فورا